نصائح بسيطه لهواة الخط العربي

ايه الكرسيبعد ازدياد الطلبات سجلت في فيديو بعض النصائح البسيطة لمن يحب ان يسمع مني قبسا من تجربتي المتواضعه في عالم الفن وخاصة مع الخط العربي.
ادناه نصا بعضا مما ذكرته في الفيديو

سلام الله عليكم احبتي ورحمته وبركاته

اولا شكرا للثقة التي اوليتموني اياها بان تطلبوا النصح مني .. فلا احسبني والله اهلا لها ولكن معاذ الله ان اكتم علما عندي ..
من خبرتي المتواضعة، من المهم ان يجمع الخطاط العلم مع العمل مع الخلق الحسن والحلم والصبر وبلاغة اللسان او على الاقل اللطيف منه ..

أولاً: المدرسه ام البيت ؟

اما بالنسبة لمناهل الخط فيوجد طبعا مدارس للخطوط معروفة ومشهورة والقائمين عليها من أعلام الخط العربي ورواده .. ومنهم طبعا على سبيل الذكر لا الحصر الخطاط خضير البورسعيدي .. وهذا افضل طريق ومنهج ..
فإن تعسر هذا فالورش التعليمية مع قراءة في كتب الخطوط .. علما انني انصحكم بان تجمعوا بين هذين النهجين.
واي المنهجين اتخذتم اوصيكم بان تنموا الموسوعة البصرية لديكم وذلك بالاطلاع على اعمال الخطاطين وايضا الفنانين والتمعن في اساليبهم والتبحر في اسرار لوحاتهم .. ومتابعة فيديوهاتهم على يوتيوب وهي كثيرة ..

ثانياً: كيفية الإبداع ؟

من اهم ما تعلمت في الغرب عن “كيفية الابداع” هو ان يسلم المرء أمره لله وان لا يعمل بقصد العمل وانما يلعب !! وان يدع التوفيق لله فهو من عند الله .. هذا يزيل من عند الفنان حكاية ال “انا” واللي تحتوي على العوامل الهدامة من الفخر والكبرياء وحتى الخوف من الفشل وتسمح له ان يزاول ما يحب بدون خوف . ببساطة كدة “العبو” .. خلي اللوحة زي اللعبة بين ايديكو واقبلو عليها بشغف الطفل للعبته وولعه فيها ..

ثالثاً: إستكشاف المجهول

وبعد ان تتعلموا النصوص والاصول والتقنيات المتبعة بصبر واناة وادب عندها عليكم باتباع قلبكم وهواه في المغامرة .. فلا تخافوا من استكشاف المجهول والخروج عن النص واستكشاف الطرق التي تستهويكم وان ابتعدت بكم عن منهاج الخط المعتمد .. ولكن التزموا بالمثابرة والمحاولة والممارسة دائما وابدا .. وحافظوا على دفتر صغير في حقيبتكم وقلم او اثنين لتخطوا اي افكار جديدة تخطر ببالكم .. فالفكرة كنسمة الهواء العليل .. تاتي وتذهب كما اتت .. ولو استطعتم فالتقطوا بكاميرا الموبايل لوحات استهوتكم واعجبتكم واستعرضوها جميعا من وقت للاخر .. وليكن لكم مود بورد لتضعوا عليها الصور التي التقطتموها وقصاصات الورق من المجلات والصحف والبوسترز والاقمشة وغلافات الحلويات والملابس وخلافه .. وتأمالوهم من حين لاخر ..

“لا ترمي أي لوحة، فإن في بعض عدم الكمال جمال”

و مما خبرت من الفنان حسن مسعودي .ولفت نظري انه لا يرمي لوحة ابدا .. فان اخطا في مكان ما منها اكملها وكتب غيرها حتى يتقن اللوحة كما يحب .. وذلك ربما بعد عدة لوحات .. ولكنه يبيعها كلها لاحقا .. والنظرية ان في عدم الكمال جمال .. وهذا الجمال يجذب بعض الناس دون غيرهم ولهذا يدع الاختيار للناس ..

رابعا: دع روحك تمسك الفرشاه

ومما خبرت من الفنان سمير مالك هو ان تدع روحك تمسك بيدك والفرشاه فتفعل ما تحب ولاتحصر موهبتك في مجال واحد ..فان راق لكم التصوير فافعلوا، وان راق لكم الشعر فاكتبوا او إقرأوه او حتى أنشدوه .. وان راق لكم النحت فلا تتردوا .. ودواليك ولكن المهم ان تعملوا وتركزوا دائما على العمل الذي بين يديكم وان تنتهوا منه اولا قبل المباشرة بعملٍ جديد فليس هناك اسوء من الاعمال اللا منتهية !! ..
وبصراحة قد تعلمت من الفنان سمير مالك الكثير وقد صحبته ثلاث سنوات فكان نعم المعلم والاستاذ والصديق والاخ ولربما افردت فيديو كامل ذات يوم لاتحدث عن تجربتي معه والدروس التي تعلمتها منه لعل الله ينفع بها خلقه ..

خامساً: النيه

نصيحة اخيرة .. انووا دائما عملكم لله فلا تعلمون .. قد يهدي الله بلوحة منكم امرء للاسلام .. وهذا حصل فعلا سابقا .. فلا تنسوا النية ابدا وتجديدها ..

لعلي نفعتكم ببعض خبرتي وغير هذا لكم ان تسالوا وباذن الله اجيبكم بما عندي لو كان الجواب عندي .. واذا لم املكه فارجو منكم ان تغفروا ضعفي ووتعذروه وتعذروا جهلي ..

واخيرا ارجو ان تعذروا انشغالي وتاخري عنكم .. رزقكم الله ما تحبون كما تحبون وجعل الله امركم كله خيرا ووفقنا الله جميعا لما يحب ويرضى.

مودتي وتقديري
ريشار بن بهجت
بريطانيا ٢٠١٥

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *